عبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــير الإســـــــــــــــــــــــــــــــــــــــلام
اهلا بك في منتديات عبير الاسلام
نحن نلتقي لنرتقي ونعمل جاهدين لرفعة الاسلام
ايها الزائر الكريم نحن ندعوك للتسجيل معنا
عبير اسعد

المولدالنبي

اذهب الى الأسفل

و المولدالنبي

مُساهمة من طرف Al_maroof في الخميس 23 نوفمبر 2017, 6:29 pm

المولد النبوي ذكرى المولد النبوي الشريف 
هو اليوم الذي يستذكر فيه المسلمون مولد رسول الله محمد -صلى الله عليه وسلم-، 
ويقيمون الاحتفالات الدينية بهذه الذكرى العطرة الجليلة، 
يأتي ذكرى المولد النبوي الشريف في الثاني عشر من شهر ربيع الأول، 
وتتفاوت احتفالات المسلمين بهذه الذكرى العطرة من منطقة إلى منطقة أخرى، 
فبعض المناطق يعتبرون هذا اليوم عيداً رسمياً تقام فيه الاحتفالات التي تعم أرجاء البلاد، 
وفي بعض المناطق الأخرى يعتبرون هذا اليوم مجرد فرحة عادية 
وفرصة لاستذكار ميلاد هذا الإنسان العظيم.
 من الدول التي تعطل تعطيلاً رسمياً في هذه المناسبة سوريا، والأردن، ومصر، 
والإمارات، وسلطنة عُمان، 
وغيرها. تاريخياً يعود أصل الاهتمام بيوم المولد النبوي الشريف
 إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- نفسه، 
حيث كان يعظم يوم الإثنين ويصومه ويقول: (هذا يوم ولدت فيه).
 أما الاحتفالات الرسمية التي تقام في هذا اليوم المبارك
 فقد اختلف في أصلها بين المؤرخين. الاحتفال بالمولد النبوي 
من أبرز ما تتميز به المنطقة العربية خاصة بلاد الشام، ومصر،
 والمغرب العربي الاحتفالات الروحانية التي تقام على أراضيها، 
فهذه الاحتفالات استطاعت أن تتحول من احتفالات دينية إلى احتفالات تلم شمل الناس، 
إلا أن هذه الاحتفالات اليوم ومع نمط الحياة الجديد
 أخذت بالتراجع شيئاً فشيئاً عما كانت عليه في الماضي، 
فقد كان لمثل هذه الاحتفالات في هذه المناطق وقع كبير على الناس،
 فالنور كان يشع من المدن الكبيرة احتفالاً بهذه المناسبة العطرة 
وبغيرها من المناسبات أيضاً، إذ إن الزينة كانت تملأ الشوارع،
 والحلويات تنتشر في الأسواق، وتكثر أعمال الخير في المدن،
 وتزداد أواصر المحبة والتواصل بين الناس، بالإضافة إلى شعور الأطفال ببهجة هذه الأيام، 
عدا عن التزاور بين الأقارب لتبادل التهاني بهذه المناسبة الجليلة.
 هذه العادات الأصيلة كانت جزءاً من تقاليد الناس وأعرافهم، 
واليوم ومع التقدم الحاصل صار الناس يبتعدون شيئاً فشيئاً عن مثل هذه العادات الحميدة،
 وفي الحقيقة أن هناك عدة عوامل ساهمت في اندثار هذه الروحانيات.
 يجب في هذا اليوم أن يكثر الناس من التعرف وتناقل أخبار الرسول وفضائله وأخلاقه، 
فأخلاق الرسول هي من أهم الزوايا التي ميزته عن كل خلق الله، 
إلى درجة خلدها القرآن الكريم في قوله تعالى: (وإنك لعلى خلق عظيم)،
كما أن التواصل والتراحم من أهم ما يجب أن يُعتنى به في هذا اليوم المبارك، 
ذلك أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- 
كان يعظم بشكل كبير تعاضد المجتمع وكأنه جسد واحد، 
فهذا الأمر يجب أن يكون من أهم مميزات الأمة الإسلامية على الإطلاق.


avatar
Al_maroof
نائب مدير
نائب مدير

اوسمتي منتدي عبير الاسلام
مساهماتي : 14169
نقاطي : 22382
تسجيلي : 30/10/2011
مزاجي مزاجي : محتسب وحامد لربي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

و رد: المولدالنبي

مُساهمة من طرف Al_maroof في الخميس 23 نوفمبر 2017, 6:35 pm

كانت ولادة الرسول صلى الله عليه وسلم محفوفة بالمعجزات؛ 
فكأنّ الله سبحانه وتعالى أراد أن ينبه البشرية إلى الرحمة التي ستهدى للبشرية 
وما سيعقبها من تحوللات ونقلات في تاريخ الإنسانية فهذه المناسبة 
تستحق منا التقدير والتأمل حيث كانتأم النبي صلى الله عليه وسلم 
قد رأت في منامها أن نوراً يخرج من بطنها، 
وقد ولدته ولادة يسيرة لم تحس فيها بما تحس به الأخريات من الألم والصعوبة،
 وقد ذكرت السير أيضاً انطفاء نار المجوس، واهتزاز إيوان كسر، 
كإيذان بزوال ملوك كسرى، وانتشار ديانة التوحيد.
 يحتفل المسلمون في عيد المولد النبوي في الثاني عشر من ربيع الأول من كل عام هجري
 وتختلف طريقة الاحتفال من دولة إلى أخرى
 فمنهم من يقوم بتزيين المساجد ووضع الأضواء الملونة في الشوارع، 
وإقامة جلسات شعرية تنشد فيها قصائد مدح الرسول، 
كما يتمّ إعطاء دروس دينية في المساجد، وتبدأ بعض الدول الإسلامية 
بإحياء ذكرى المولد النبي من بداية شهر ربيع الأول إلى نهايته.
 من العادات المتّبعة لدى بعض الدول أن يقوم الرجل بمعايدة أهله 
وتوزيع الحلوى في هذا اليوم والفاطميون هم أوّل من احتفل بذكرى المولد النبوي، 
وقد كان الاحتفال في وقتهم يقتصر على توزيع الحلوى والصدقات،
 أمّا الاحتفال الرسمي فكان يتم باتجاه موكب قاضي القضاة إلى قصر الخليفة 
محملا بالحلوى ثم تبدأ فعاليات الاحتفال داخل القصر. 
من أشهر الدول التي تحتفل بهذا اليوم مصر، والمغرب، 
والجزائر، وسوريا، والأردن، والعراق، وغيرها 
وأغلب الدول تعتبر هذا اليوم هو عطلة رسمية لجميع الدوائر الحكومية 
وأحيانا غير الحكومية تقديراً واحتفالا بهذا اليوم 
الذي ولد فيه نبينا صلى الله عليه وسلم وبالرغم من الاحتفال بهذا اليوم 
إلا أنّ الفقهاء اختلفوا ما بين جواز الاحتفال بهذه المناسبة
 وحرمتها لا فبعض الفقهاء يُقرون بأنّ كلّ ما جاء في السنة
 يجب أخذه ولم يُعرف عن الرسول أنّه احتفل بيوم مولده ولا الخلفاء الراشدين 
ولو كان هذا الأمر خيراً فلكان الرسول وصحابته أوّل من قاموا به
 لهذا فقد ارتأى رأي هؤلاء الفقهاء إلى اعتبار الاحتفال بيوم المولد النبوي الشريف
 بدعة منكرة وغير مستحبّة، بينما يرى الرأي الآخر للفقهاء
 بأنّ المسلمين الذين يحبّون نبيّهم ويتبعون سنته يقيمون الاحتفال بيوم مولده 
كنوع من التقدير لهذا الإنسان العظيم 
وقد اعتبر هذا الرأي أنّ صيام الرسول كل يوم اثنين 
كان نوعا من الاحتفال بعيد مولده فهو ولد يوم الاثنين.


avatar
Al_maroof
نائب مدير
نائب مدير

اوسمتي منتدي عبير الاسلام
مساهماتي : 14169
نقاطي : 22382
تسجيلي : 30/10/2011
مزاجي مزاجي : محتسب وحامد لربي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى